التخطي إلى المحتوى

استمر الفرعون المصري محمد صلاح في تحطيم كافة  الأرقام القياسية مع فريقه ليفربول بعدما تمكن من تسجيل هاتربك في مرمى مانشستر يونايتد خلال الجولة التاسعة من بطولة الدوري الانجليزي الممتاز، وكان صلاح قد قاد ليفربول لتحقيق نتيجة تاريخية على فريق مانشستر يونايتد خلال المباراة التي لعبت على استاد أولد ترافورد في مساء أمس الأحد.

وبهذا الهاتريك نجح النجم المصري في صدارة قائمة هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 10 أهداف، ليكون الفارق مع اقرب منافسيه هو 3 أهداف، والذي يحتله مهاجم ليستر سيتي، جيمي فاردي برصيد 7 نقاط، بعدما فشل في احراز هدف أمام توتنهام خلال المباراة الأخيرة للفريق، كما يحل ثالثََا ثم ميكيل أنطونيو برصيد 6 أهداف، ثم السنغالي ساديو ماني برصيد 5 أهداف، ثم الجابوني إيمريك أوباميانج برصيد 4 أهداف.

 

 

كما نجح صلاح في رفع أهدافه في بطولة الدورى الإنجليزى إلى  106 هدفا بعد تسجيله لهاتريك في شباك  مانشستر يونايتد، ليصبح النجم المصري بذلك في صدارة ترتيب الهدافين الأفارقة بعدما كان يتصدره في السابق النجم الايفواري ديدييه دورجبا، كما حقق صلاح رقمََا قياسيََا جديدََا بتسجيله في 10 مباريات متتالية في الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، كما أصبح صلاح ثاني لاعب يسجل 5 أهداف في 5 مباريات خارج الأرض مع ليفربول، وكان هذا الرقم باسم سام ريبولد الذي حقق هذا الإنجاز في عام 1902.

ويقدم ليفربول مستوى مرتفع هذا الموسم مقارنةََ بالموسم الماضي الذي خرج فيه الفريق دون أن يحصل على أي بطولة، وصعد بالكاد إلى دوري أبطال أوروبا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.