التخطي إلى المحتوى

كشف مصدر مطلع داخل نادي ليفربول، بأن هناك مخاوف كبيرة لدى النادي ولدى مدرب الفريق “يورجن كلوب” بشأن إمكانية غياب محمد صلاح نجم ليفربول عن صفوف الريدز لمدة 8 مباريات كاملة، وذلك عند قدوم بطولة كأس امم أفريقيا الكاميرون في يناير 2022، وهذا بعدما تأكد بأن صلاح وماني ونابي كيتا يجب أن ينضموا لصفوف منتخباتهم الوطنية منذ يوم 28 ديسمبر الجاري.

وفي هذا الصدد، قالت بعض الصحف الإنجليزية، بأن نادي ليفربول قد بدأ بالفعل التواصل مع مسؤولي الاتحاد المصري من أجل السماح لمحمد صلاح بالبقاء لمدة 4 أيام إضافية في ليفربول من أجل المشاركة في مباريات ليستر سيتي يوم 28 وكذلك مباراة تشيلسي يوم 2 يناير المقبل، ومن ثم يذهب إلى منتخب مصر ويخوض المباراة الأولى مع الفراعنة أمام نيجيريا في كأس الأمم الأفريقية يوم 11 يناير القادم.

وكانت صحيفة “ميرور” الإنجليزية قد أثارت الجدل بعدما قالت بأن ليفربول لا يريد أن يرحل صلاح عن صفوف النادي وينضم لمنتخب مصر يوم 28 ديسمبر القادم، ويريد منه البقاء حتى نهاية مباراة تشيلسي وهو الأمر الذي يشكل أزمة كبيرة بين الاتحاد المصري وبين النادي الإنجليزي.

والجدير بالذكر بأن ليفربول يخوض يوم الأحد المقبل مباراة ديربي الشمال الغربي أمام غريمه التقليدي “مانشستر يونايتد”، والذي يطمح في أن يحقق نتيجة إيجابية أمام ليفربول من أجل استمرار مدربه أولى جونار سولشاير، حيث يواجه الأخير احتمالية الرحيل عن ملعب أولد ترافورد، في حال ما إذا تعرض للإصابة أمام الريدز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.