التخطي إلى المحتوى

أكد أحمد أيوب ، المدرب العام السابق للمنتخب الوطني ، أن محمد صلاح نجم ليفربول ، لم يثور على الفريق خلال فترة الجهاز الفني السابق بقيادة حسام البدري ، مشيرا إلى أن الجهاز البدري تولى قيادة الفريق. مهمة في ظروف صعبة للغاية بعد الخروج من دور الـ16 في كأس أمم إفريقيا.

وقال أيوب في تصريح تلفزيوني على قناة ETC: “تولىنا المهمة وكان لدينا أهداف واضحة ومنها الوصول إلى المونديال. تغلبنا على ظروف صعبة منها غياب محمد صلاح عن معسكرات المنتخب بسبب الإصابة ، بالإضافة إلى” غياب المعسكرات والعمل في اجواء كورونا “.

وأضاف: “صلاح لم يثور على المنتخب وكنا على اتصال دائم معه. لعبنا 10 مباريات بقيادة البدري ولم نخسر وحققنا أهدافنا وقدمنا ​​ما كان علينا القيام به. يأمل في مواصلة المسيرة “.

وتابع ، “الجهاز الفني بأكمله كان يتواصل مع صلاح ، ولم يصدر اللاعب أي شكوى منه أثناء تواجده في معسكرات الفريق ، وكذلك جميع اللاعبين. ولم نتلق شكوى واحدة من أي لاعب”.

وختم: تعاملنا مع أحمد مجاهد وعمرو الجنايني الرئيسين السابقين لاتحاد الكرة ، ولم نتعرض لمضايقات من الشعبين ، لكن مجاهد كان يميل إلى إقالة الجهاز الفني وتعيين طاقم فني أجنبي. ، وكنا على ثقة من أن الجهاز سيغادر “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.