التخطي إلى المحتوى

لوضع فرق اينتراخت فرانكفورت ألمانية والأولمبية ليون الفرنسية، امام في دور الثمانية بطولة الدوري الأوروبي كرةقدم.

واضرب فرانكفورت 2/1 على مضيفة جوية الريال بيتيس الإسباني، في متي وون ليون 1 / صفر على مضيفة جوية بورتو البرتغالية،اليوم الأربعاء، في اذهب دور ال16 للمسابقة قاري.

و على ملعب (بينتو فيامارين) ، الشروع في فرانكفورت اشتراك حول طريق نجم الصربية فيليب كوستيك في الدقيقة 14و لكنالفرنسية نبيل مسكين أدرك ربطة عنق بصدق بيتيس في الدقيقة 30.

و لماذا كن سعيدا الفريق أصل اسباني كثير بهدف ربطة عنق، بعد كرر اليابانية دايتشي كامادا تقدم من أجل خاطر فرانكفورت من الجديد،عن طريق التهديف استهداف الثاني لأجل الفريق ألمانية في الدقيقة 32.

وضيع فرانكفورت فرصة لتعزيز اعط عرضا، بعد ضائع لاعبه الكولومبي رافائيل نقي ركلة ضربة جزاء في الدقيقة 52.

و على ملعب (دراغاو) ، التناسخ برازيلي لوكاس باكيتا دور بطولة في لقاء فريقه ليون مع مضيفة جوية بورتو ، بعد حققاستهداف الوحيد لأجل الفريق الفرنسية في الدقيقة 59و بدون الذي – التي يدير اصحاب أرض من ادراك ربطة عنق خلال الوقت المتبقية منلقاء.

و الأن فرانكفورت وليون يحتاج لمعادلة فقط في جولة الصفحة الرئيسية أي سيتم لعبها على ملاعبهم الإسبوع التالي من نعم حجزبطاقة تأهيل وظيفة الثمانية في المسابقة، في حين ينبغي على منافسيهم الفوز فرق دعامة ي يحصن يقوى على الأقل إذا مطلوب استمرار فيالمتسابق

و في تطابق بيتيس وفرانكفورت ، مندهش كوستيك الجميع بهدف خلاب من أجل خاطر الفريق ألمانية في الدقيقة 14و بعد أطلق النارغادر من الجانب غادر الخارج مساحة الغرامة، كرة الكلبة (تشحيم) خلف تشيلي كلاوديو أحسنت، حارس المرمى بيتيس ،الذي – التي كان امام بالقليل خطوات حول شبكته ، ليعيش الشبكة.

مضغوط بيتيس من هجماته بحث حول المرمى ربطة عنق، حتى في تحقق له ماذا يريد في الدقيقة 30 حول طريق نبيل مسكين، الذي – التي إنطلقمع الكرة من الجانب الصحيح ودفع كرة زحف من في داخل مساحة الغرامة، على الصحيح كيفن تربة، حارس المرمى فرانكفورت الذي – التييحاول مواجهة انها لديها بدون جدوى، يعانق يحضن كابسة ورق.

إيماء بقي الذي – التي عد فرانكفورت اعط عرضا من الجديد، بعد حقق كامادا استهداف الثاني لأجل الفريق ألمانية في الدقيقة 32و أينإنطلق دانماركي جاسبر ليندستروم من الجانب اليد اليمنى، لترسل كرة تعبر زحف إلي لاعب اليابانية، الذي – التي أطلق النارمباشرة من في داخل منطقة، تحمل الكرة في المرمى، وسط حارس دفاع الفريق أصل اسباني.

ضائع فرانكفورت فرصة مزدوج النتائج خلال النصف الثاني، بعد ضائع لاعبه رافائيل نقي ركلة ضربة جزاء في الدقيقة52.

و في لقاء الأخرى، عجز بورتو حول يسجل خلال النصف الأول، من مدفوع يستعجل إلي هجوم من نعم هزة الشبكة خلالالنصف الثاني، يغادر المساحات شاغر في دفاعه.

واستفاد ليون الذي – التي المساحات على أفضل وجه، بعد تسجيل المرمى المباراة الوحيد من هجوم الانتعاش حول طريق باكيتا.

و اذهب كاميروني كارل توكو إكامبي من الجانب غادر، لترسل كرة تعبر زحف إلي موسى ديمبيلي ، الذي – التي يمرالكرة لباكيتا ، اخو الام من الرقابة الذي – التي أطلق النار مباشرة، بدون تحرش من واحد، تحمل الكرة على الصحيح ديوغو كوستا ، حارسالمرمى بورتو.

هكذا ماذا يلغي القاعدة المباراة المرمى باكيتا بناء على الإشارة من مساعدة، الذي – التي رأي الذي – التي ديمبيلي سقط في فخ التسلل،ليس الذي – التي تقنية الفيديو مساعدة (الفأر) اكتشفت الصحة موقف سلوك لاعب الفرنسية، أن تكون عملية حسابية استهداف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.