التخطي إلى المحتوى
رياضة  || قرار جديد في المكسيك بعد كارثة مباراة كويريتارو وأطلس

فرضت رابطة كرة القدم المكسيكية حظرًا على المشجعين الزائرين ، بعد يوم من قتال عنيف خلف 26 مصابًا على الأقل في وسط البلاد التي ستستضيف كأس العالم 2026 لكرة القدم..

وقال مايكل أريولا رئيس الرابطة في مؤتمر صحفي في استاد لا كوريجيدورا في كويريتارو حيث اندلع المشاجرة مساء السبت “ابتداء من اليوم ، لن يتمكن المشجعون الزائرون من دخول الملاعب”.

وبدأت الاشتباكات في المدرجات في الدقيقة 63 من مباراة الدرجة الأولى بين النادي المحلي وأطلس القادم من جوادالاخارا.

قلة من رجال الأمن المتواجدين لم يتمكنوا من احتواء الموقف ، فسمحوا للجماهير بالفرار إلى الميدان ، مما أدى إلى وقف فوري للمباراة.

وحاول بعض المشجعين من بينهم عائلات وأطفال الهروب ، امتدت الاشتباكات إلى الميدان ، مما دفع اللاعبين إلى الفرار بحثًا عن مأوى.

وأظهرت المشاهد شخصًا كان يحاول إلقاء قنبلة كبيرة وآخر يصيب شخصًا بكرسي أو ثالثًا يهاجم رجلاً ملطخة بالدماء على وجهه ويحاول انتزاع سرواله.

ودخل اللاعبون غرفة الملابس حيث أشارت النتيجة إلى تقدم كويريتارو بهدف ضد أطلس حامل لقب الدوري الافتتاحي.

وقال حاكم ولاية كويريتارو ماوريسيو كوري في مؤتمر صحفي إن “النتيجة الحالية للأحداث تشير إلى إصابة 26 شخصًا ، من بينهم 24 رجلاً وطفلين ، ويحتاجون إلى العلاج في المستشفى”.

وتابع ، مضيفاً أن القوات الأمنية لم تكن كافية وكان رد فعلها بطيئاً ، “من بين الـ 23 الموجودين حالياً في المستشفى ، ثلاثة في خطر”.

واضاف “حتى لو لم يسقط قتلى فلا نستطيع ان نقول ان هذه ليست مأساة”.

وأصدر الفيفا بيانا وصف العنف بأنه “غير مقبول وغير مقبول”.

وقال بيان صادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا ينضم إلى اتحاد الكرة المكسيكي واتحاد كونكاكاف في إدانة هذا الحادث الهمجي وتشجيع السلطات المحلية على تحقيق العدالة السريعة للمسؤولين”.

أعلن الدوري المكسيكي تعليق جميع المباريات المقررة يوم الأحد في إطار المرحلة التاسعة.

ودعا نادي أطلس في بيان إلى فتح تحقيق لتحديد المسؤولية عن أعمال العنف ، وأدان نادي كويريتارو أعمال العنف في ملعبه.

تشارك المكسيك في استضافة كأس العالم 2026 مع الولايات المتحدة وكندا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *