التخطي إلى المحتوى

الرخصة المهنية للمعلمين هي عبارة عن شهادة أو وثيقة يتم الحصول عليها من الهيئة المعنية بتقويم التعليم في المملكة العربية السعودية، وتُعد هذه الرخصة شرط أساسي للمعلمين والمعلمات لشغل المهن والرتب الوظيفية المختلفة بالمدارس، ويتم الحصول عليها وفق معايير وشروط محددة وضعتها الدولة، يأتي في مقدمتها اجتياز المتقدمين لبعض الاختبارات الإلكترونية والتي تعتمد على درجة وجودة المستوى المهني والأخلاقي لهؤلاء المعلمين والمعلمات.

أهم معايير نيل الرخصة المهنية للمعلمين

هناك مجموعة من الشروط والضوابط التي وضعتها الجهة المسؤولة عن تقويم التدريب والتعليم السعودية، من أجل حصول المعلمون على الرخصة المهنية التي تمنحهم الحق في شغل الدرجات الوظيفية التعليمية المختلفة ومن أهمها:

  • ينبغي على المعلمين أن يسجلوا في الموقع الرسمي المتخصص بطرح اختبارات الرخصة المهنية للمعلمين.
  • ثم يأتي في مقدمة شروط حصول المتقدم على الرخصة المهنية للمعلمين؛ هو اجتيازه للاختبارات الإلكترونية التي تقدمها وزارة التربية والتعليم بالسعودية وهما اختبارين إلكترونيين أحدهما عام والأخر في مجال التخصص ويسمى باختباري “كفايات”.
  • يتم خلال الاختبار قياس مستوى المتقدمين من حيث مدى جودة التخصص المهني وكذلك التربوي.
  • ومن أهم شروط الحصول على الرخصة أيضًا هو إلمام المعلم بمجال تخصصه التدريسي والعمل على التطوير الذاتي باستمرار.
  • لابد أن تكون لدى المتقدم أفكار لابتكار طرق جديدة وتفاعلية وتطبيقها في العملية التعليمية.
  • وتتضمن الاختبارأيضًا قياس مدى محافظته على تعاليم الدين الإسلامي والالتزام بها.
  • وكذلك مدى قدرته على الحفاظ على الشرف المهني وأخلاقيات المهنية.
  • وتوطيد مبادئ الهوية الوطنية.

أنواع الرخصة المهنية للمعلمين

  • وهناك مجموعة متنوعة من الرخص؛ ومنها رخصة معلم  ممارس ولا يحق الحصول عليها إلا لمن يجتاز الاختبارات بنسبة من 50 إلى 59.
  • والرخصة الثانية هي معلم متقدم ولا ينالها إلا المعلم الذي ينجح في الاختبار بدرجة من 70 إلى 79.
  • أما الرخصة الثالثة فتسمى رخصة الخبير ويحوز عليها فقط الشخص الذي يتفوق في الاختبار بدرجة تبدأ من 80 وما فوق ذلك.