التخطي إلى المحتوى
رياضة  || رئيس اليويفا ينتقد داعمي دوري السوبر وسط شائعات إحياء المشروع

وقال رئيس الاتحاد الاوروبي ألكسندر إسيرين إن أنصار الدوري العظمى الأوروبي “يجب أن يعيشوا في عالم مواز”، وسط تقارير تفيد بأن يوفنتوس، ريال مدريد وبرشلونة يتطلعان إلى إحياء المشروع، بعد عام تقريبا من محاولة إطلاق فكرة المنافسة وبعد الانفصالي.

تم الإعلان عن مشروع إنشاء الدوري السوبر في 18 أبريل من العام الماضي، قبل 9 فرق من الأندية المؤسسية ال 12 أعلن انتقالهم إلى التخلي عن هذه الفكرة بعد ذلك، خاصة بعد ردود الفعل العنيفة والانتقادات القاسية الموجهة ضد هذا المشروع من جميع دوائر كرة القدم في العالم.

على الرغم من ذلك، لا تزال الأندية ريال مدريد، برشلونة ويوفنتوس ملتزمة بالمشروع، مع تقارير تفيد بأن أندريا آنيلي، رئيس يوفنتوس، حريص على إطلاق اقتراح جديد.

عند الحدث أثناء حضور حدث مرتبط بكرة القدم في العاصمة البريطانية، لندن، بحضور آنيلي، انتقد سفرين مالكي الناديين لمناقشة عودة المنافسة المثيرة للجدل خلال الغزو الروسي لأوكرانيا.

في حديثه إلى مالكي الناديين، قال سفرين: “أولا أطلقوا (ذلك) هراء في خضم الوباء. الآن نسمع أنهم يشنون حربا أخرى. يجب أن يعيشوا في عالم مواز.”

سبق أن وصف سفرين في سبر آنيلي ورؤساء العمالقة الإسبانية فلورنتينو بيريز وجوان لابورتا “غير مؤهل” واتهمهم بمحاولة “قتل كرة القدم”.

وفي الوقت نفسه، تحدث إيران أيضا عن العقوبات الرياضية، التي فرضت على روسيا في أعقاب غزو أوكرانيا.

كما استبعدت FIFA و UEFA الفرق الروسية من مسابقاتها، بما في ذلك البطولة الأوروبية المقبلة للمرأة في إنجلترا، والتي كانت روسيا مؤهلة، في حين تم تجريد روسيا، بينما روسيا، روسيا، من استضافة نهائي دوري أبطال أوروبا في هذا الموسم.

وأكد سينفيرين “قرار اللجنة التنفيذية UEFA هو أن جميع الفرق الروسية خارج المنافسة”.

“قد نذهب إلى السحب (لتحديد) من يشارك في (اليورو النسائي) بين الفرق (التي كانت) بالقرب من الترويج من خلال التصفيات، ولكن في الوقت الحالي، لم يتم اتخاذ القرار”.

وأضاف “لا أحد من جانبنا توقع حربا في أوروبا الوسطى”.

وشدد إيران على أن “هذا أكثر من كرة القدم”. “علينا أن نفعل دورنا، لكننا نريد فقط أن يتوقف هذه الجنون في أسرع وقت ممكن.”

كما كشف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوم الخميس أن الفرق الوطنية والأندية البيلاروسية يجب أن تلعب على أرض محايدة وبدون جماهير من الآن كجزء من العقوبات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *