التخطي إلى المحتوى

تبذل الحكومة المصرية العديد من الجهود من أجل تحسين أحوال المواطنين والعمل علي توفير كافة احتياجاتهم الأساسية، وخاصة بعد الظروف التي يمر بها العالم سبب أزمة فيروس كورونا وتداعياتها، وتهدف أيضا إلى خلق بيئة عمل مناسبة للعاملين في الدولة، لذلك قررت الحكومة المصرية زيادة رواتب وأجور المعلمين في وزارة التربية والتعليم في مصر.

زيادة أجور المعلمين في مصر

أقر الوزير طارق شوقي وزير التربية والتعليم في جمهورية مصر العربية، زيادة رواتب المعلمين في مصر، حيث تم تحديد نسبة 50% يتم صرفها في صورة بدل يصرف بشكل دائم للمعلمين، كما أنه أقر أيضا بحصول المعلمين على 75% من قيمة مبالغ المجموعات المدرسية لتقوية الطلاب، وتم وضع جدول خاص بالنسب الجديدة لأجور المعلمين في الدولة، لعدد ٦ درجات للعاملين بوزاره التربيه والتعليم المصريه تبدأ من المعلم المساعد بأجر متوسط قيمته ١٨٠٠ جنيه شهريا، و تتدرج حتى المعلم الكبير بمتوسط أجر ٤٢٠٠ جنيه شهريا، وأقر بزيادة أجور المعلم الأول والمعلم أول أ والمعلم الخبير أيضا.

المواعيد المحددة لزيادة رواتب المعلمين في مصر

أكدت وزارة التربية والتعليم بالتنسيق مع وزارة المالية بالبدء في تطبيق القرارات الخاصة بزيادة أجور المعلمين في مصر، والتي تهدف من خلالها إلى تحسين جودة العملية التعليمية، وخلق بيئة عمل تساعد على تقدم المنظومة ومحاربة الدروس الخصوصية، وأوضحت انه سوف يتم البدء في تطبيق تلك القرارات بدء من شهر يناير لعام 2021.